النـور المحمـدى للاعـشاب والطـب البـديل( الكبد)
موقع متخصص فى دراسه الاعشاب الطبيه والعلاج بالطب البديل المتخصص فى علاج جميع الامراض بالطب النبوى وطب الاعشاب واننا نقدم الدراسه الاكاديميه والتركيبات العشبيه ونافذه لكل من يطلب العلم والمشوره مجانا
الكبد وفيرس سى واستخدام العلاج باستخدام العسل ومنتجاته والاعشاب

                                               
 
 
الحالات المعروضه تمت تحت إشراف اطباء متخصصين فى الكبد والمناعه وعند استخدام هذه التركيبات يجب ان تكون تحت اشراف الطبيب المتخصص والمتابعه معنـــــــــــــــــــــا
الكبد وفيرس c
هو اهم عضو فى جسم الانسان ويعتبر اكبر غدة ويتراوح وزنه فى الانسان البالغ من بين 1200- 1500 جرام

ويتكون من خصيتين ايمن كبير الحاجم وقص ايسر اصغر قليلا وتنقسم الى فصوص صغيرة وتسمى الخلايا الكبديه

ويتغذى الكبد بالدم من مصدرين اجدها الشريان الكبدى الذى يجلب الدم الشريانى من الشريان الاورطى والثانى من الوريد البابى الذى يجلب الدم الوريدى من الامعاء والطحال

وان حجم الدم الذى يصل الى الكبد لتر ونصف كل دقيقه فى الانسان البالغ السليم

ويوجد تحت السطح السفلى لكبد ما يسمى بالحوصله المراريه وهى عبارة عن كيس سعته 60سم من السائل المرارى له عنق يؤدى الى كيس المرارة ويقرر الكبد من 1-2 لتر يوميا من السائل المرارى وتتكون من اصباغ والاملاح معدنيه وماء

والكبد والحويصله المراريه لها وظائف عديدة الكبد له قدرة كبيرة على تجديد خلايا حتى فى اقص الظروف والاصابه بمرض التلف

كما يقوم الكبد بوظيفه اساسيه وحيويه هى التمثيل الغذائى للجسم

كما يقوم بتحويل الجلوكوز الممتص من الامعاء الى جليكوجين " نشاحيوانى" يكون مخزن داخل خلايا ة لتحين الحاجة مرة اخرى فهو يقوم بتكريرها مرة اخرى واختلال وظيفته الحيويه يؤدى الى ارتفاع منسوب السكر فى الدم او انخفاضه بدرجه يؤدى الى تعرض حياة المريض الى الموت

كما ان الكبد مسئول انزيم البروترجيين الخاص بالتخلط كما انه عند الهبارين فى الجسم وهى المسؤلهى عن سيوله الدم كما انه يشارك بمادة الفيبروجيين

وان الكبد يخلص الجسم من السموم حيث يرسلها الى القناه الصفراويه التى ترسلها الى الامعاء مرة اخرى تخرج عن طريق الاخارج كما يقوم الكبد بالكثير من العظاءات فهورينج الالبومين والجلوبولين والفبرانوجيبن

كما نعرف ان الالبوميم مسئول عن ضغط الدم الرئيسى جلوبيلوين مسؤل عن المناعه كما انه مسئول عن انتاج "CUREA فيمنع تحطيم البروتينات وتكسرها ينزلق النشادر ويقوم الكبد على وجه السرعه بدمجها غاز الفحم فيعملها الجسم حتى ترسل الى الكليه فيتم التخلص منها من عجيب صنع الله انه توجد بين خلايا الكبد خلايا كوفر وهى المسئوله عن اخفاء الجراثيم والاتلافها

 

وبعد عرض ما سبق عن الكبد نتناول موضوع فيرس ( c ) عرض

يؤدى فيروس ( c ) الى حدوث التهاب مزمن واختلال فى وظائف الكبد مع حدوث تليف بالكبد فى العديد من الحالات المصابه وقد تلاحظ ان اعلى معدلات باللاصابه بين الاعمار من 20-39 سنه كما ان نسبه الاصابه فى الرجال اعلى من معدلاتها فى النساء

ويعتبر فيروس ( c ) من الفيروسات الضعفية وهو ينشط احيانا ويسكن احيانا وله قدره فائقة للتحول امام جهاز المناعة وامام العقاقير

وتاثيرة على الكبد بطي ولا تظهر غالبا له مضاعفات قبل عشر سنوات من الاصابه وقد تبين ان العديد من المرضى حاملى الفيروس والذين لا يعانون من ارتفاع نسبه انزعات الكبد لديهم القدرة على التخلص من الفيروس دون تناول اى علاج وهى نسبه لا باس بها فى بعض الحالات

 

طرق العدوى

اشهر طرق العدوى هى الحقن الملوثه ونقل الدم دون فحص جيد والالات  الجراحيه غير معتمه والاستخدام اجهزة الفشل الكلوى

ولم يثبت حتى الان انتقال العدوى نتيجه المعاشرة الزوجيه او من الام الى الوليد ان كان هناك مصدار اخرى انتقال العدوى فيها فى 30%  من الحالات لا يعرف اسبابها حتى الان وقد ساهمت البلهارسيا فى مصر واستخدام حقن الطرطير على وجود حالات باسبابها وتتراوح فتره حصانه المرض من اسبوعين الى 26 اسبوع ويمكن التشخيض باللاتى

1)      ارتفاع نسبه انزيمات الكبد بالدم من ثلاث الى اربع مرت من المعدل الطبيعى وتسمى هذة الانزيمات ترانس امينازات

2)ظهور ادات الاجسام للفيروس c عن طريق تحليل مناعى لدلالات الفيروس باستخدام جهاز الاليزا كما يمكن الاستدال عليها عن طريق تشخيص الفيروس نفسه فى  دم المريض عن طريق pcr

– يمكن تحديد الاصابه المزمنه بالفيروس باخذ عينه من الكبد وفحصها

واحب ان ااوكد بان وجود اجسام مضادة للفيروس c فى الدم ان الشخص مريض فعلا لاسباب عديدة من اهمها

- ان يكون الشخص سبق الاصابه له وانه مريض وفى هذة الحاله يكون التحليل الpcr ايجابيا

2)      ان يكون الشخص حاملا للفيروس دون ظهور اى علامات عليه كما انه يمكن ان ينشر المرض الى الاخرين دون ان يدرى وفى هذة الحاله يكون التحليل ايجابى

3)      ان يكون الشخص قد اصيب بالفيروس سى من قبل وشفى تماما نتيجه المناعه العاليه وخالى من العدوى وان وجود الاجسام المضادة فى دمه دليل عن اصابه سابقه لان هذة الاجسام المضادة تحتاج الى وقت طويل لكى ثم التخلص منها بواسطه الخلايا الاكوله وفى هذة الحاله يكون التحليل سلبى

4)      ان يكون التحليل الايجابى كاذب لوجود اجسام مضادة شبيهه للاجسام المناعيه لفيوس c ولها نفس التفاعل مع مكونات الاختبار المعملى وفى هذة الحاله يكون التحليل pcr سلبى وان الشخص المذكور لم يسبق له الاصابه بالفيروس

العلاج

1)      البعض يستخدم العلاج بعقار الانترفيرون  وهى عبارة عن مواد بروتينيه تعززها خلايا الجسم  وخاصه  الليمفاويه ويوجد منها ثلاث انواع الفا- بيتاوجاما وهى تحقن تحت الجلد يوم بعد يوم

2)      الربيافيرن

3)      ولابد من استخدامه مع العقار السابق الا انه لا يعطى استجابه وانه يعالج 5و12 % فقط فى حاله الانتكاسه تؤدى الى اضرار بالمريض وان كان هذا النظام لم يلق رواجنا فى امريكا للاضرار البالغه على العديد من المرض ولكن الطب الكيميائى لك يقدم الجديد فى هذا المجال

الطريقه السابقه حسب تقدير امريكى " المعهد الامريكى للصحه افاد عدم جدوى هذة الطريقه لانها تحول معظم الذين يتناولونه بكثرة ولفترات طويله الى مجرد اشباح بشريه مصابه بفشل فى النخاع وتشنج عصبى ورغبه فى الانتحار وفشل كبدى وهبوط فى القلب وتليف فى شبكيه العين وتليف بالرئه

وهذا ما نشر فى جريدة الخليج الامارتيه

للدكتور/ اسعد الديجانى عام 1997

ويقول الدكتور احمد عبد اللطيف ابو مدين- استاذ امراض الجهاز الهضمى والكبد بجامعه القاهرة انه يمكن عرض تفاصيل هذا التقرير على انه لا خوف من فيروس c ولا داعى لاستخدام الانترفيرون بمشاكله والتكاليف الماديه الباهظه

وسبق ان اعلنت منظمه الصحه العالميه ووزارة الصحه الامريكيه ان الفيروس كسول وبطىء وتمكن الخطورة فى انه سته سلالات من الفيرس حتى الان

كما انه من االصعب اكتشافه معمليا والمصاعفات

كما انه من الصعب اكتشافه معمليا والمضاعفات المرضية للفيروس تشمل تليف الكبد واصابه بالسرطان مع مضاعفات حدوث ذلك من استقياء وفشل وغيبوبه كبديه فى بعض الحالات التى تسوء

ومن الدراسه السابقة يتضح ان 20% من المرضى الذين يعرضو للفيرس يحدث لهم تليف وليس الجميع

وان 1- 5 % فقط معرضون لسرطان الكبد ويتضح ان 75 % او اكثر من المصابين لا تحدث لهم مشاكل ويمارس الحياه الطبيعية دون الدخول فى متاهات الطبيه المتعددة والمكلفة والتى تنتهى غالبا بما لا يحمد عقباه واقرت الدراسة الامريكيه بان التليف بالكبد لا يحدث الا بعد عشريين عاما من الاصابه اما التغيرات السرطانية لا تحدث فى الغالب الابعد ثلاثين عاما وهى نسبه ضئيله جدا بالقياس

كما افاد تقرير اوربى بان المرضى المصابين بالتليف الكبدى استمرو فى الحياه مدة اكثر من خمسه سنوات في 91 % منهم  

مما سبق نحب ان نوضح ان عالم الاعشاب به اسرار كثيرة لم يضع العلم يده عليها

وهناك العديد من الاعشاب التي تنشط الكبد بصد اى هجوم فيروس على راس هذه الاعشاب

الهندباء البرية – الشتراب – الكركديه والبراوند وغيرها من الاعشاب التى سوف يرد ذكرها فى الموسوعة على موقعنا

واحب ان اضع تجربتى فى استخدام عسل النحل ومنتجاته فى علاج فيرس سى

وهى عبارة عن الاتى :

1/4 عسل نحل سدر – سنط – حبه بركة

30 جرام غذاء ملكات

30جرام جنسج

30 جرام بروبولز

30 جرام راوند

  

يتم تناول معلقة صباحا ومساء من التركيبة السابقة مع تناول معلقة صغيرة من حبوب اللقاح فى الزبادى يوميا لانها تنتج الانترفيرن طبيعيا فى الجسم وهى المادة التى تعالج الفيرس

يتم تناول معلقة صغيرة يوميا صباحا ومساء من زيت حبة البركة

ويفضل على المريض شرب العرق سوس مقلى واستخدام مشروب الشذاب والكركدية  والعصفر والكركم فى طعامه

هذه التركيبة لها الاثر الساحر لانها ترفع مناعة المريض كما انها تساعد الكبد على انتظام الانزيمات وترمم الكبد وان هناك تحاليل لحالات مرضيه تحت يدى يمكن تقديمها لمن يرغب عن البحث كما اننا نرحب باي حاله مباشره فى هذا المجال

كما يعرض استاذى ابو الفداء محمدالعارف فى كتابة علاج الالتهاب الكبدى فيرس ( c  ) بالاعشاب
 
• البولدو (شجرة الكبد- بولدورس): (Boldaairagrans)
شجرة دائمة الخضرة برية وزراعية, تتكاثر بالبذور, تنمو في البيئات الرطبة وشبه الرطبة ونصف الجافة في المناطق الدافئة والحارة, وموطنه شيلي, والمناطق الاستوائية, وتستعمل منه الأوراق وقشور الساق.

                                     استعمالاته:-
يعالج أمراض الكبد (التهابات – تشمع – احتقان – كسل), ويعالج الإمساك المزمن, والتهابات المرارة, وحصى المرارة.

                                 عناصره الفعالة:-
يحتوي علي مادة البولدوين (Boleine), والبولدوغلوسين (Boldaglucine).
وهما مادتان تكافحان الالتهاب الكبدي المزمن, وتنشطان الكبد بقوة, وتطردان عنه الأخلاط الرديئة.


               • راوند (ريم): (Rheum Officinale Baillon)
الراوند: نبات صيني معمر بري وزراعي, يتكاثر بالبذور بالطرق الزراعية العادية.
يستعمل جذره فقط, ويوجد في بعض بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط, وبعض البلدان الأوربية في المرتفعات والجبال, إلا أن النوع الصيني هو أفضل الأنواع.

                                    استعمالاته:-
منشط, مقوي, منقي, مطهر, مفرغ للصفراء, منشط للكبد, منق للدم والجهاز الهضمي, يعالج اليرقان, ويكافح الالتهاب الكبدي, وخاصة أنه يساعد علي إفراز العصارة الصفراوية مما يقوي الكبد.


                                عناصره الفعالة:-
حمض الكريزوفانتين (Acide Cosisofantine), وريميمودين (Rheumimodine), ورسين (Resine), وحماضات كالسيوم (Acetale Calcium), وسكريات (Sucres), وبكتين (Pectine), وريين (Rheine).


                • الهندباء البرية (سريس): (Cichoriuntubus)
عشب كالخس إلا أنه مر الطعم قليلا, بري وزراعي, يتكاثر بالبذور, وينمو في البيئة الجافة ونصف الجافة, وينتشر في كل أنحاء العالم تقريبا – وخاصة في البلدان ذات الأنهار – ويؤكل كالجرجير والفجل طازجا غضا.

                                 استعمالاته:-
منشط للمرارة, منق, يكافح الالتهاب الكبدي, ويقوي المعدة, ويعالج عسر الهضم والإمساك, وله حبوب تسمى طرخشقون أقوى منه.

                            عناصره الفعالة:-
يحتوي علي مادة الإينولين (Inuline), وفيتامينات ومعادن وأحماض هامة, وبذور الهندباء أقوى في الفاعلية من العشي نفسه, وتسمى هذه البذور طرخشقون, كما أن مادة الإينولين تقوي خلايا الكبد وتكافح الفيروس.


             • الكيوي (اكتينديا – جنبة مشعة): (Acinidia)
فاكهة معروفة لذيذة الطعم, تزرع في إيطاليا, واليابان, والصين, وكثر من بلدان أوروبا, ينمو في البيئة شبه الرطبة والدافئة, ويتكاثر بالبذور, ويؤكل كفاكهة وهو ملك الفواكه.
                                    استعمالاته:-
يعالج الالتهاب الكبدي, وتشمع الكبد, ويذيب حصى المسالك البولية, ويطرد الزلال الزائد, والأملاح الضارة والزائدة.

                              عناصره الفعالة:-
يحتوي علي فيتامين (ج) (Vitamine C) ومعادن وأحماض تقضي علي الالتهاب الكبدي, وتذيب حصى الكلي.
• ملفوف بروكسل: (Brassice Oleracea Var)
نبات عشبي طولي من الخضار, صغير الحجم كالكرنب شكلا, يتكاثر بالبذور في المشاتل في بيئة رطبة نصف جافة, وموطنه هولندا, وبلجيكا, وحوض البحر المتوسط, ويؤكل طازجا كالسلطة ومطبوخا أو مخللا.

                               استعمالاته:-
يعالج أمراض السكري, ويعالج فقر الدم, وتشمع الكبد, ويعالج حالات الزحار, ويقضي علي النحافة لاحتوائه علي نسبة من السكاكر والبروتين.

                            عناصره الفعالة:-
بكتين (Pectine), وفيتامينات (ب-ج) وأملاح معدنية (Selsmineraux), وبروتين (Protiene), وسكاكر (Sucres), وهيمسللوز (Hemycellulose).


                          • الكشوت (الأفتيمون):-
هو طفيل نباتي يتسلق علي الكتان يفسده؛ لأنه دابغ لوجود عفص (Tanin) وهو مقو للكبد يعالج الالتهابات؛ لأنه يخرج الفضول العفنة منه, ويسهل المرة الصفراء, ويدخل مع جراب الراعي في علاج تضخم الكبد, ويستعمل فعليا محلي بعسل نحل.


                    • صفصاف: Salic Alba
يحتوي علي حمض أستيل الصفصاف (Acide Acetylosahicybque), وساليكوزيد (Shicoside), وتانين (Tanin), وهي مواد مضادة لتضخيم الكبد, ومسكنة لآلامه, مضادة لالتهاباته, ويشرب مغلي كالشاي أو منقوعا, ويدخل في تركيبات للسرطان مع الونكا.

                 • الحماض: Rumex Acetose
يسمى بالمحيض, وراوند بري وسلق بري, والحميض منق للدم, وينفع من هيجان الصفراء, ويعالج احتقانات الكبد, وحبه أقوى منه, ويحتوي علي حمض أوكساليك (Acide Exalique), وفيتامين (ج) (V.C), وبوتاسيوم Potasuim, ومشتقات إنثراسينيك Anthracenique, ويستعمل بذرة مطحونا بعسل للالتهاب الكبدي أكلا.

                     • الجملوج: Galeoxsie
يسمى رأس الهروجملاج وهو من الأعشاب المضادة الحيوية لوجود مادة السابونين (Saponine), والتانين (Tanine), فهو مضاد للفيروس مطهر.


              • الخرشوف (أرض شوكي): Cynara Scalymus
خضار معروف يؤكل مطبوخا بري وزراعي, يتكاثر فسائل ومتجزئ, ينمو في البيئة شبه الرطبة, ونصف الجافة في المناطق المعتدلة في حوض البحر المتوسط, وجنوب أوربا.

                                استعمالاته:-
لالتهابات الكبد, واليرقان, ومنشط حيوي, ومرمم للخلايا, ومنشط لوظائف الكبد, ويعالج داء الملوك (النقرس), ومدر للبول, ويطرد الزلال الزائد, ويقضي علي ارتفاع الكوليسترول في الدم, ويعالج الأمراض الجلدية التي تحدث بسبب اضطرابات كبدية.

                           العناصر الفعالة:-
الإينولين مرمم للخلايا (Inuline), وإنزيم (السيناراز) (Enzyme Cynarase), وإنزيم الكاتالاز (Enzyme Catalase), وإنزيم الأوكسيداز (Enzyme Oxydase), وإنزيم أسكوربيناز (Enzyme Ascarbinse), مع فيتامين (A), وحمض السيمارين (Acide Cymarine).
وسبحان الله! إنزيمات تكافح إنزيم SGT الخاص بالتهاب الكبد الناتج عن التهاب خلايا الكبد.


        • فستق العبيد (الفول السوداني): (Arachis Hypogaea)
من التسالي معروف وهو نبات عشبي حولي بري وزراعي, ينمو في البيئة شبه الرطبة في المناطق الدافئة والمعتدلة وفي الأراضي الصفراء الخفيفة, ويزرع كالخضار, ثم يجمع ويجفف ويؤكل محمصا مملحا, وينتج منه زيت الفول وطحينة الفول.

                                 استعمالاته:-
منشط للكبد, مرمم لخلاياه, مغذ للجسم (مسمن).

                               عناصره الفعالة:-
بيتامين (Betamene), وكولين (Chaline), وبروتين (Proteine), وأميدون (Amidon), وآرشيين (ِArachine), وزيوت.
وكذلك التمر الهندي يعالج اليرقان لما يحتويه من عناصر: كحمض الطرطير (Acide citrique).
وحديد, وفسفور, ومنجنيز, وكالسيوم, وصوديوم, وكلور, وتانينو وسكاكر؛ وكذلك عين الجمل (الجوز), فهو منق للدم, مقو, منشط, مهضم, ينشط وظائف الكبد, لما يحتويه من عناصر: كالفوسفور, والبوتاسيوم, والكالسيوم, وفيتامينات (A-B-C), وبروتين.

                           • الثوم (دواء اليوم):-
أجل إن الثوم من أقوى المضادات للميكروبات, وهو معقم, فهو من الخضروات من الفصيلة الزنبقية, يتكاثر بالبذور والإبصال, ينمو في البيئات الجافة ونصف الجافة وشبه الرطبة في كثير من بلدان العالم.

                             عناصره الفعالة:-
آلينار (Alinar), وآلين (Aline), وفيتامينات (Inutine), وآليسين (Alicine), وفيتامينات (ج- ب1- ب2- ب3) (C- B1- B2- B3), وآليل بروبيل ثنائي الكبريت, وفوسفور.

                            استعمالاته الطبية:-
(مخفض للضغط – مطهر معقم – للروماتيزم – طارد للغازات – مقوي للأعصاب – معرق – مدر للبول – لتصلب الشرايين – للسعال – طارد البلغم – مطهر ومنق للدم – مضاد للفيروسات).
نشكر استاذنا ابو الفداء محمد العارف
ومن اهم التركيبات العشبيه التى نستخدمها فى علاج فيرس سى هى
 
تركيبة فيرس C
 
زعتر                                                         50جرام
هندباء                                                                30جرام
دمسيسه                                                      20جرام
قنطريون صغير                                            25جرام
قرنفل                                                         30جرام
اقحوان                                                       30جرام
قراص                                                        20جرام
نعناع فلفلي                                                  25جرام
عود الصليب                                                        20جرام
جنسينج                                                       30جرام
جنطيانا                                                       50جرام
راوند                                                         30جرام
دار صيني                                                   30جرام
راس                                                          20جرام
تطحن وتحلى بالعسل ثلاث مرات يوميا مع استخدام حبوب اللقاح وغذاء الملكات وشرب كوب لبن نوق يوميا.
كما اننا نستخدم التركيبه الثانيه فى العلاج ايضا وهى 
الترنجان – الكشمش الأسود – حصالبان – بتولا بيضاء – خرز الصخور – هندباء – قنطريون – النخوة الهندي – قراص
تنشيط الكبد – استسقاء.
 عود الصليب – عود الوج – القرنفل – دار صيني – جنطانا – امير باريس
لرفع احتقان ا لكبد - تنشيط حرارة الكبد والكلى
ولدينا صور تحاليل للعديد من المرضى تم استخدام تركيبات من السابقه وكان لها الاثر المحمود على الحالات بنسب تعدت 90% ومازلنا فى بحثنا وعلى استعداد فى معالجه المرضى مجانا ونتمنى من الله الشفاء للجميع

(7) تعليقات